لن تتخيل ما هي فوائد واضرار حليب الإبل علي جسم الإنسان

علي مر الزمان استخدم أصحاب البيئات القاسية مثل الحياة البدوية و صحاري مصر حليب الإبل كنوع من أنواع التغذية ، ولكن الآن يتم استخدامه وبيعه دولياً بين بعض الدول نظراً لما يحتوي عليه من فائدة ونتعرف معكم من خلال موقع الحكاية علي فوائد واضرار حليب الإبل فتابعونا .

حليب الإبل

يعتبر حليب الإبل مصدراً من مصادر  المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان ، وقد أطلق على حليب الإبل اسم ذهب الصحراء الأبيض ، لما له من فوائد كثيرة  وذلك بسبب احتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات الهامة، وبكميات أعلى مقارنة بحليب البقر أو الجاموس ، ويتميز عن غيره بأن له طعم مالح قليلاً  بالإضافة لاعتباره بديلاً عن حليب البقر للأشخاص الذين يعانون من حالة حساسية اللاكتوز نظراً لعدم وجود تلك الماده بداخله .

فوائد حليب الإبل

يعد حليب الإبل من أكثر المواد الغنيه بالعديد من العناصر الغذائية المهمة للصحة العامة و عندما يتعلق الأمر بالسعرات الحرارية والبروتينات فإن حليب الإبل يمكن مقارنته بحليب البقر كامل الدسم، ومع ذلك ، فهو يحتوي على نسبة أقل من الدهون المشبعة ويوفر المزيد من فيتامين C وفيتامين B والكالسيوم كما أنه غني بالحديد والبوتاسيوم  كما أنه مصدر جيد للدهون الصحية، مثل الأحماض الدهنية وحمض الفوليك و الأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي قد تدعم صحة الدماغ والقلب. يحتوي نصف كوب  من حليب الإبل على العناصر الغذائية التالية:(السعرات الحرارية 50) (البروتين 3 جرام) (الدهون 3 جرام) (الكربوهيدرات 5 جرام) الثيامين 29% من القيمة اليومية  الكالسيوم 16% من القيمة اليومية البوتاسيوم 6% من القيمة اليومية الفوسفور 6% من القيمة اليومية فيتامينC 5% من القيمة اليومية.

تعزيز صحة القلب

كما ذكرنا أن حليب الإبل يحتوي على نسب عالية من الأحماض الدهنية الصحية، مما يجعله يساعد في تحسين مستويات الكولسترول في الدم بشكل ملحوظ.

وعند خفض نسب الكوليسترول السيء في الجسم تقل فرص الإصابة بنوبة قلبية، والجلطات وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وذلك يعزز من صحة القلب والجسم بصفه عامه.

أضرار حليب الإبل

مع كل الفوائد المحتملة لحليب الإبل والتي سبق ذكرها إلا أن هناك بعض المحاذير التي عليك معرفتها قبل تناوله :

هو أن تناول حليب الإبل الخام بدون معالجة حرارية أو بسترة وذلك هو الشائع بين عدد كبير من مستخدمي  قد يكون له عواقب وخيمة ، نظرًا لأنه يكون ملوث بالجراثيم الممرضة والتي يترتب عليها ما يلي :

أولا ارتفاع خطر الإصابة بالتسمم الغذائي و زيادة فرصة الإصابة بالالتهابات والفشل الكلوي.

ثانيا  الموت المفاجئ لبعض الحالات الصحية للحوامل والأطفال وكبار السن خصوصاً الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

ثالثا خطر الإصابة بمرض السل

رابعاً خطر حدوث متلازمه الجهاز التنفسي.

خامساً الإصابة بمرض البروسيلات الذي يعرف بحمى البحر الأبيض المتوسط.

والجدير بالذكر أن حليب الإبل أغلى بكثير من حليب البقر والجاموس .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.